زراعة الشعر


استعادة الشعر الطبيعي إلى مناطق تساقط الشعر.

الطريقة

جراحة استعادة الشعر، وتسمى أيضا جراحة زرع الشعر، تتضمن إستئصال بصيلات الشعرجراحيا من منطقة (عادة الجزء الخلفي من الرأس) ونقلهم إلى مناطق صلع أو ترقق فروة الرأس. لأن الشعر ينمو في مجموعات من 1-3 بصيلات، فإنه يمكن زرعها في هذه الأعداد الصغيرة ووضعها قريبة من بعضها البعض من أجل تحقيق النتائج الطبيعية .
وتستخدم عادة لتنفيذ هذه العملية أجهزة استخلاص بصيلات الشعر.

مدة العملية

طول الجراحة يعتمد على كمية الشعر التي يجري نقلها. ويتطلب عادة عدة جلسات بحسب احتياجات المريض وتفضيل الجراح.

التخدير

تخدير موضعي.

داخل المستشفى/ عمليات يومية

هذا الإجراء يتم في العيادات الخارجية.

المخاطر

مخاطر العملية تشمل الالتهابات، النزيف، وندوب ظاهرة . البصيلات المزروعة قد تموت. يمكن أن يشعر المريض ببعض الخدر في المنطقة المانحة في البداية، ولكن عادة تعود إلى وضعها الطبيعي في غضون شهرين.

إذا استمر تساقط الشعر الطبيعي بعد جراحة الزرع، المناطق حول البصيلات المطعمة قد تبدو غير طبيعية وغير جذابة. يمكن تحسين مظهر هذه المناطق عبر جراحة إضافية.

النقاهة

يمكن للمريض العودة إلى العمل في غضون بضعة أيام، ولكن يجب تجنب النشاطات المضنية لحوالي 5-10 أيام. ستتشكل جلبة صغيرة حول البصيلات المطعمة وسوف تسقط في غضون أسبوع. الشعر في البصيلات المطعمة سيتساقط في حوالي 2-4 أسابيع، ويعود للنمو مرة أخرى في غضون ما يقرب من ثلاثة أشهر. وتتحقق النتائج النهائية عادة في ثمانية إلى عشرة أشهر.

النتائج

الشعر في المناطق المزروعة المستعادة دائم وسوف ينمو مثل الشعر الأصلي من حيث اللون والملمس. عندما يؤديه جراح ماهر هذا الإجراء هو عادة مكافأة ويحسن الثقة بالنفس.

ISAPS مؤهلون ومدربون، وذوي خبرة في أداء مجموعة كاملة من الإجراءات للوجه والرأس. إجراءات الجراحة التجميلية الشائعة:



Cosmetic Procedures

Patient Safety

Cosmetic Surgery FAQS


ISAPS Is Proudly Sponsored By