زراعة الأرداف


(تحسن مظهر المنطقة الألوية (الأرداف

الطريقة

زرع الأرداف ، وتسمى أيضا زرع الألوية، يحسن من حجم ومظهر الأرداف عن طريق وضع غرسات السيليكون تحت، في ما بين أو فوق العضلات الألوية لانتاج تعزيز في المظهر.

مدة العملية

حوالي ساعة ونصف الساعة.

التخدير

يتم استخدام التخدير العام أو النصفي.

داخل المستشفى/ عمليات يومية

الخياران جائزان وهذا يتوقف على المريض وقرارالطبيب

الآثار الجانبية المحتملة

خفيفة الى معتدلة، عدم الراحة المؤقتة، تورم أو كدمات بسيطة

المخاطر

قد تحتاج الغرسة لازالتها و / أو استبدالها لعلاج مشاكل منها: تمزق الزرع، تشكيل ندبا حول الغرسة (انكماش المحفظة)، والتي قد تتسبب في الألوية أن تتصلب او تصبح اقل طراوة، والنزيف، والعدوى وتغير موضع الغرسة.

النقاهة

يتعين على المرضى الجلوس أقل قدر ممكن خلال 72 ساعة الأولى بعد الجراحة وينبغي عليهم الاستلقاء على وجهه او الوقوف معظم الوقت. يمكن أن يبدأ الجلوس ولكن بوضع وزنهم على الجزء الخلفي من أفخاذهم بدلا من التركيز على منطقتهم الألوية. بعض الأطباء قد يوصي اجهزة خاصة للجلوس لأول 10 إلى 15 أيام بعد الجراحة. يجب على المريض ارتداء المشدات على منطقة الألوية وينبغي عدم ممارسةالرياضة أو رفع اوزان لعدة أسابيع. ينبغي على المريض المتناع عن شرب الكحول بعد الجراحة لمدة ثلاثة أسابيع. الكدمات والتورم يجب أن تزول بعد عدة أسابيع.

النتائج

قد تختلف من مريض لآخر، إلا أن التأثير الكلي هو تعزيز حجم الألوية (الأرداف) لتحسين المظهر

ISAPS مؤهلون ومدربون، وذوي خبرة في أداء مجموعة كاملة من الإجراءات للوجه والرأس. إجراءات الجراحة التجميلية الشائعة:



Cosmetic Procedures

Patient Safety

Cosmetic Surgery FAQS


ISAPS Is Proudly Sponsored By